الدكتور الربيعة يهنئ الأمير محمد بن سلمان بمناسبة الذكرى الثانية لتولي سموه ولاية العهد

رفع معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة باسمه ونيابة عن منسوبي المركز خالص التهاني وأسمى التبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله - بمناسبة الذكرى الثانية لمبايعة سموه بولاية العهد.

وقال معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: "تأتي ذكرى البيعة الثانية لسمو ولي العهد -حفظه الله- ونحن نعيش في إنجازات متلاحقة؛ بفضل الله ثم بفضل الرؤية الطموحة للمملكة 2030 التي ترسم لنا مستقبلاً مشرقًا مضيئًا، عبر خطط معدة ومدروسة ذات ركائز تلبي المتطلبات وتحقق الإنجازات المرجوة وفق استراتيجيات متوازنة في مختلف المجالات".

وأضاف الربيعة أن سموه اتخذ منذ توليه المسؤولية في الدولة سلسلة من القرارات الطموحة غيّرت واقع المملكة الاقتصادي والاجتماعي والتنموي في مدة وجيزة وارتقى بالبلاد إلى مصاف الأمم الناهضة واختزل الزمن وعمل على إحداث نقلة نوعية في جميع المجالات الحيوية شهد بها القاصي والداني. 

ونوّه معاليه بالدعم السخي الذي يحظى به مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - الأمر الذي مكن المركز من الاضطلاع بدوره الإنساني والإغاثي على النحو الأمثل وتقديم 1,011 مشروعًا وبرنامجًا غطت 44 دولة حول العالم بقيمة إجمالية بلغت ثلاثة مليارات و500 مليون دولار أمريكي. 

وجدد الدكتور عبدالله الربيعة في ختام تصريحه البيعة للأمير محمد بن سلمان راجيًا من الله أن تكلل جهود سموه بالنجاح ومواصلة تحقيق المزيد من الإنجازات لبلاده وشعبه، دعيًا الله تعالى أن يحفظ الله راعي المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وعضده الأمين، ويقي بلادنا من كل شر ويديم عليها نعمة الأمن والاستقرار والازدهار