logo

أمل يولد من جديد

التفاصيل

"ألم فقدان الطفل لا يُضاهيه أي ألم"؛ بهذه الكلمات عبرت نور حينما فقدت أول مولود لها وهي في العشرين من عمرها، حينها لم يكن يتوفر في قريتها مركزًا للرعاية الصحية ولم يكن النساء يحصلن على خدمات الصحة الإنجابية، وهذا ما جعل نور تقطع مسافات طويلة من قريتها في سقطرى إلى العاصمة، وهي مسيرة انتهت بمشاعر مؤلمة حينما أخبرها الأطباء بأنه قد فات الأوان على إنقاذ مولودها.

اليوم تعبر نور عن فرحها وامتنانها بعد ولادة طفلها الثاني في مركز "نوجد" للصحة الإنجابية، وهو ضمن 15 مرفقًا صحيًا يعمل بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن والذي أسهم في توفير خدمات الصحة الإنجابية لأكثر من 150 ألف امرأة.

المزيد

  • فتحي وأمل التعافي من جديد

  • من شعور الخوف إلى حياة يملؤها الأمل

  • مابين المجاعة والمرض يولدُ أملٌ جديد

  • عماد ورغبة العطاء في العمل الإنساني

  • كفاح ثم سقوط يعقبه نهوض

  • محمد.. وطموحٌ لا يُقتل