الاء الغامدي - مركز الاتصال والإعلام الدولي

أثناء مشاركتي في رحلة طبية تطوعية إلى المغرب التقتني امرأة قادمة من مدينة تبعد بالسيارة عن مقر الحملة حوالى ٦ ساعات.”

قالت لي إنها سمعت بأن مركز الملك سلمان للإغاثة يقيم حملة طبية لجراحة القلب للأطفال، وجاءت على أمل أن يتم إجراء جراحة قلب لرضيعتها ذات الأشهر الأربعة والتي هي في حاجة ماسة إلى تدخل جراحي.

تحدثت مع الفريق الطبي الذين وافقوا فورًا على معاينتها قبل أن يجروا لها جراحة في اليوم الثاني تكلّلت ولله الحمد بالنجاح.


ذلك الموقف أثر بي كثيرًا؛ وأيقنت حينها أن لا شيء يضاهي تلك المشاعر عندما تسهم في قضاء حاجة أحدهم أو تُنقذ حياته."