عيادة منى

منى، طبيبة سورية متخصصة في علاج أمراض النساء، تعيش خارج أسوار مخيم الزعتري وتقطع يومياً مسافات طويلة لتمارس عملها النبيل في العيادات الطبية التابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة داخل المخيم وعلى الرغم من زحام المرضى في عيادة الطبيبة منى إلا أنها سعيدة بما تفعل وتتمنى لو خصصت وقتاً أكبر في خدمتهم.

تقول منى: 
"هذا أقل شيء أقدمه لأبناء بلدي... المساعدة في تخفيف آلامهم وأوجاعهم، فقد مرّوا بأيام عصيبة، ويحتاجون إلى الكثير من الخدمات الطبية هنا في هذه العيادة، نقوم بالفحص وتقديم العلاج لأكثر من 90 مراجعاً في اليوم الواحد"